+212610913669 waled.m.a5@gmail.com

إدارة الإجهاد لدى المراهقين

هل تجد إبنك المراهق أو إبنتك المراهقة دائماً مرهقين ومتعبين ؟

هل غالبا ما تراهم يشعرون بالارتباك والإنفعال أو الإرهاق التام ؟

هل تجدهم يترددون فى الذهاب إلى المدرسة أو الجامعة وغالباً ما يشعرون بمرض القلق ؟

هل تجدهم قلقين عندما تحدثهم عما سيأتي فى المستقبل مثل خطط الكلية  والجامعة وما شابه ؟

هل تجدهم يبذلون جهداً كبيراً فى الأنشطة الاجتماعية والخطط والأنشطة المرتبطة بالمدرسة ؟

ما هو السبب الرئيسي المسبب للإجهاد لدى المراهقين ؟

من أكثر أسباب الإجهاد لدى المراهقين شيوعاً هي الأعمال المدرسية ومشاكلهم مع أصدقائهم وعلاقاتهم الرومانسية, وفهم كل هذة الامور والضغوط التي تواجه المراهقين هل الخطوة الأولى لمساعدتهم على التعامل مع المشكلات التي يواجهونها, بمجرد أن تفهم الأسباب الرئيسية للإجهاد يمكنك رؤية المشاكل بشكل أفضل من منظورهم, لمساعدة إبنك المراهق على رؤية المشاكل كا فرص وليس عوائق.

كيف يتعامل المراهق نفسه مع ضغوطه ؟

تختلف طريقة تعامل المراهقين مع ضغوطهم عن البالغين تماماً, فإذا كنت لا تعرف طرق التأقلم الخاصة بهم مع ضغوطهم، فقد تخطئ تماما في التعامل مع ضغوطهم والذي قد يصل الى التمرد أو الغضب أو حتى الاكتئاب. فقد تزداد احتمالية انسحاب الفتيات من أصدقائهن وأحياناً عائلاتهن، بينما يميل الأولاد إلى الانزعاج أو التحدث مرة أخرى. وهنا أود إبلاغك أنه ستساعدك معرفة كيف يحب ابنك المراهق التعامل مع التوتر والضغوط في تحديد ما يشعر به حقًا ومساعدته على أن يصبح أفضل في التحكم في مشاعره.