متلازمة التعب المزمن (Chronic Fatigue Syndrome – CFS) تسبب إحساسا بالتعب بشكل مستمر، لدرجة تمنع من القيام بالمهمات اليومية العادية. هنالك أعراض إضافية أخرى، لكن الإعياء الحاد المستمر لستة أشهر على الأقل هو العَرَض الأساسي لمتلازمة التعب المزمن.

يتحسن الوضع خلال سنة أو اثنتين لدى كثير من الأشخاص المصابين بمتلازمة التعب المزمن، اذ لا تعاود الظهور مجدّدًا، بينما يعاني آخرون من التعب الحاد ومن أعراض أخرى على امتداد سنوات عديدة. متلازمة التعب المزمن غير مفهومة وغير واضحة المعالم والأسباب. ويعتقد غالبية الاختصاصيّين اليوم بأنها مرض قائم بذاته وله الأعراض الخاصة به والمميزة له. لكن أطباء آخرين يرفضون هذه الفرضية.

لا توجد فحوصات لتشخيص متلازمة التعب المزمن. لذلك، الكثير من المصابين بها لا يتقبّلون واقع إصابتهم ويجدون صعوبة بالغة في إقناع أقربائهم وأصدقائهم بتصديق ذلك. الإنسان المصاب بالمتلازمة بحاجة إلى أشخاص يصدّقون التشخيص ويقدمون الدعم له. من المهم جدًّا أن يتواجد في محيط المصاب طبيب يستطيع المريض أن يثق به ويعتمد عليه.

الإنهاك حقيقي. ليس من نسج الخيال. التعب المزمن هو رد فعل الجسم على جملة من العوامل العاطفية والجسدية.

×